+

شاب ومثلي_ة، أو مزدوج_ة الميل الجنسي، أو جامع_ة للجنس، أو متحرر جنسياً…

"يحب الأولاد البنات، والبنات يحببن الأولاد". هل تشعر_ين بأن هذا لا ينطبق عليك؟ أو بأنك لست متأكداً_ة بعد؟ نقدم لك بعض النصائح هنا.

كيف أعرف ما إذا كنت مثلياً_ة، أو مزدوج_ة الميل الجنسي، أو شيئاً مختلفاً تماماً؟ أو مغايراً_ة جنسياً؟

توجد طرق عديدة ومتنوعة لاكتشاف ميولك الجنسية: هناك من يكتشف ميله فيكون على يقين منه مباشرة، بينما يتعرف آخرون على ميولهم الجنسية تدريجياً. يقول البعض في وقت لاحق إنهم كانوا يعرفون "حقيقة الأمر" منذ البداية. بينما يشهد العديد أن هناك أمور بدت ثابتة دائماً، ولكنها قد تتغير مع الزمن.

حتى لو كنت غير قادر_ة على معرفة ما سيحدث في المستقبل، فإن من حقك أن تعيش_ي الآن كما تشاء_ئين، وأن تقيم_ي علاقات حميمة بالطريقة المناسبة لك.

هل يجب عليّ أن أسمّي ميلي الجنسي أصلاً؟

يستفيد بعض الناس من التسمية، مثل قولهم_هن: "أنا مثلي_ة الميل الجنسي" أو "أنا جامع_ة للجنس" (pansexuell)، كوسيلة للتعبير عن جزء مهم من الشخصية. وكذلك تسهل مثل هذه التسميات إمكانيات التعرف على أشخاص، ووسائط، وأماكن قد تهمهم_هن. ويعتبر آخرون في المقابل أن هذه التسميات مقيِّدة للغاية، أو ببساطة غير ذات أهمية.

ما تعرفه_ينه، أو تقوله_ينه أنت عن نفسك هو الصحيح! حتى إذا كان هناك من يدعي أنه يعرف أكثر عن ميلك الجنسي، ويقول مثلاً: "أن تكون_ي متحرراً_ة جنسياً، فهذا يعني..."، أو "إذا كنت حقاً مزدوج_ة الميل الجنسي ف.."

يتحدث الجميع عن ممارسة الجنس، والعلاقات الحميمة، والغزل، وهكذا. هل يجب أن أهتم بهذا الكلام؟

لا. بالنسبة للكثيرين، يتغير مدى الاهتمام بممارسة الجنس، والعلاقات الحميمة، خلال مراحل الحياة المختلفة. بينما لا يهتم آخرون بالحياة الجنسية إطلاقاً. ويطلق على ذلك مصطلح اللاجنسية.

كيف أخبر والديّ أو أشخاص آخرين بأنني لست مغايراً_ة جنسياً؟

يجب أن تقرر_ي بنفسك ما إذا كنت تود_ين الخروج من القوقعة، ولمَن تود_ين الكشف عن ميولك الجنسية، فليس هناك أي التزام للخروج أبداً.

إذا كنت تخشى_ين ردود أفعال سيئة، فيمكنك أن تبدأ_ي بالكشف عن ميلك الجنسي فقط للأشخاص الذين لا تشك_ين في أن رد فعلهم سيكون داعماً وإيجابياً. على سبيل المثال، يكشف العديد من المراهقين_ات المثليين_ات أو مزدوجي_ات الميل الجنسي عن ميلهم_هن الجنسي لصديق_ة واحد_ة في بداية المطاف.

قد يكون من المفيد إخبار شخص قريب تثق_ين به قبل الخوض في هذا الحديث الصعب. لكي تستطيع_ي بالتالي تبادل الأفكار معه عن مجريات الأمور.

إذا تلقيت رداً سيئاً، فعليك أن تتذكر_ي أنه ليس ذنبك. فالبعض يحتاج إلى الوقت أو الاستشارة، حتى يتمكن من التعامل مع هويتك، وأسلوب حياتك، بالاحترام الذي تستحقه_ينه.

بالإضافة إلى مجموعات الشباب، هناك أيضاً مراكز استشارية، تدعم المثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي، والعابرين_ات جنسياً، وثنائيي_ات الجنس، والمتحررين_ات جنسياً من الشباب عبر الإنترنت، أو عبر الهاتف، أو شخصياً، أثناء مرحلة الخروج من القوقعة، أو خلال التعامل مع حالات صعبة أخرى.

Ihre Meinung ist gefragt!

Helfen Sie uns, das Regenbogenportal noch besser zu machen und nehmen Sie an unserer Umfrage teil.