+

شاب وعابر_ة جنسياً

بعض الأطفال والشباب يشعرون أنهم ليسوا ولداً أو فتاة أو يقولون "أنا في الجسد الخطأ". نقدم لكم بعض النصائح في هذا النص.

أنت الوحيد_ة الذي_التي يعرف_تعرف إذا ما كنت ولداً أو فتاة أو أي شيء آخر.

العبر-جنسية تعني: هذه المعرفة الداخلية لا تلائم الجسم أو لا تلائم كيف يرونك الآخرون.

كيف يمكنني التأكد من أنني عابر_ة جنسياً؟

يمكنك أن تأخذ وقتك لتجربة أشياء مختلفة. ليس من المهم أن تعرف الآن بالفعل كيف تريد أن تعيش في عشر سنوات من اليوم. الشيء المهم هو أن تشعر بالراحة هنا والآن.

كيف يمكنني تلاؤم جسمي مع شعوري الداخلي؟

هناك أدوية تمنع مرحلة البلوغ يمكنك تناولها لمنع الجسم من التغيير في اتجاه لا تريده_ينه. هذا يتيح لك بعض الوقت للتفكير في مسارك الخاص:

ربما تجد التنمية التي يأخذها جسمك من تلقاء نفسه مناسبة في وقت لاحق. في هذا الحال يكفي أن توقف_ي تناول الأدوية (لكن تشاور_ي مع طبيب_ة قبل فعل ذلك).

وربما تتخذ قرار التغيير المرحلي يمكنك خلاله تناول هرمونات "الجنس الآخر" التي من شأنها التأثير على صوتك أو

صدرك أو عضلاتك أو شعرك.

بعد سن الأهلية القانونية (18 عاماً) يمكنك إجراء عملية جراحية قد تشمل الأعضاء الجنسية أيضاً. وفي بعض الأحيان يمكن للذكور العابرين جنسياً الحصول على صدر مسطح حتى قبل وصول هذا السن.

استفسر_ي جيداً عن الإمكانيات المختلفة وشروطها وتواصل_ي في وقت مبكر مع إحدى مراكز الاستشارات.

هل يجب علي أن"أصحح" جسمي لأكون ولداً حقيقياً أم فتاة حقيقية؟

لا. ما تشعر به أو تقوله عن نفسك صحيح بغض النظر.

بعض العابرين جنسياً يحبون جسمهم كما هو. ويمكنك أيضاً التفكير في الهرمونات أو العمليات الجراحية في وقت لاحق.

كيف يمكنني أن أغير إسمي؟

لتغيير الإسم في الأوراق الشخصية يجب عليك تقديم طلب في المحكمة (إذا كنت أصغر من 18 سنة فيجب عليك تقديم الطلب مع الوالدين) والتحدث مع خبيرين.

ولكن المدارس والنوادي وغيرها من المؤسسات يمكنها استخدام إسمك المرغوب حتى بدون هذه التغييرات الرسمية - وأنت نفسك يمكنك فعل ذلك على أي حال.

هل يجب علي أن أكون إما ولداً أم فتاة؟

لا. كثير من الناس لديهم_هن جنس مختلف عن الرجل أو الامرأة وهناك ناس أخر يرون_ترون أن الجنس غير مهم.

لماذا لا يقبلني البعض كما أنا؟

في ألمانيا هناك حق تقرير المصير بما في ذلك المصير الجنسي. البعض لا يعرفون_ن ذلك حتى الآن. أو أنهم_ن يشعرون_ن بعدم الاطمئنان لدرجة قولهم_ن "هذا لا يمكن أن يكون" أو "ممكن أن تغير رأيك في الأسبوع القادم؟" أو "يمكنك ارتداء الفستان في المنزل ولكن ليس في المدرسة."

هذا غير عادل ومؤلم.

في بعض الأحيان يظن البالغون_ات أنهم_ن"يحمونك" عن طريق مجاهلة موضوع العبر-جنسية. في هذه الحالات قد يحتاجون_ن إلى وقت أكثر أو الحصول على استشارة حتى أن يدركوا_ن أن أنت خبير_ة حياتك!

أين يمكنني أن أجد أشخاصاً يفهمونني ويستطيعون مساعدتي؟

تحت رابط "Anlaufstellen" على النسخة الألمانية لهذا الموقع تجد_ين نصائح للوصول إلى عروض الأنشطة الترفيهية أو مجموعات المساعدة الذاتية للشباب العابرين_ات ووالديهم_هن بالقرب من مكان إقامتك.

للتعرف على طبيب_ة أو مستشار_ة جيد_ة يمكنك إجراء الاختبار التالي: هل يستخدم_تستخدم الشخص الإسم الذي عرفت به عن نفسك؟ هل يحاول_تحاول استخدام الضمير الصحيح (على سبيل المثال "هو" أو "هي") أو إسمك الشخصي خلال التحدث معك؟ هل تشعر بأنك تؤخذ على محمل الجد؟

Ihre Meinung ist gefragt!

Helfen Sie uns, das Regenbogenportal noch besser zu machen und nehmen Sie an unserer Umfrage teil.