+

تسجيل الجنس: أنثى، أو ذكر، أو متنوع، أو غير محدد

ينص قانون الأحوال الشخصية على أن يتم تسجيل جنس كل مولود جديد إضافةً إلى اسمه ومعلومات أخرى. منذ نهاية عام 2013، يسمح القانون بعدم تسجيل الجنس (أي "غير محدد")، كما يسمح بتسجيله كـ"متنوع" منذ أواخر عام 2018. كيف يتم تسجيل الجنس وكيف يمكن تعديله إذاً؟

كيف يتم تحديد جنس المولود الجديد ومتى لا يتم تسجيله؟

يجب على المستشفيات أو القابلات أو الوالدين إبلاغ مكتب الأحوال المدنية المعني بكل المعلومات المطلوبة لسجل المواليد خلال أسبوع من الولادة. عادة ما يتم تحديد جنس المولود الجديد على أساس شكل الأعضاء التناسلية الخارجية. في حال "عدم إمكانية تصنيف الطفل كأنثى أو ذكر"، يمكن للوالدين اختيار تسجيل جنس طفليهما كأنثى أو ذكر أو متنوع أو حتى عدم تسجيله.

هل يمكنني تعديل تسجيل الجنس في وقت لاحق؟

توجد حالياً إمكانيتان أساسيتان لتعديل الجنس المسجل في سن المراهقة أو بعد بلوغ سن الـ18 عاماً:

أولاً، يمكن "للأشخاص ذوي الهويات الجنسية غير المعيارية"، وفقاً لصياغة قانون الأحوال الشخصية، تعديل الجنس المسجل إلى "أنثى" أو "ذكر" أو "متنوع"، أو إلغائه حتى يكون "غير محدد"، من خلال توقيع إقرار لدى مكتب الأحوال المدنية. كما يجب عليهم تقديم شهادة أو تقرير طبي. علماً أنه ليس من الضروري أن تكون تلك الشهادة حديثة ولا أن تذكر أي تشخيص. ويمكن التوجه إلى منظمات "مجتمع الـميم" من أجل الاستشارة.

هذه الإمكانية لتعديل الجنس المسجل متاحة أيضاً للاجئين_ات، وكذلك للأجانب_أجنبيات المقيمين_ات في ألمانيا إذا لم يكن هناك قانون مماثل في بلدانهم_هن.

أما بالنسبة للأطفال والمراهقين_ات فهناك حد أدنى للسن، لذلك يكون على أولياء الأمور تقديم الإقرار لدى مكتب الأحوال الشخصية طالما لم يتعد الطفل_ة أو المراهق_ة سن ال14 عاماً. وينطبق هذا أيضاً على كل من لا يتمتع بالأهلية القانونية. بعد بلوغ سن الـ14 عاماً يقوم المراهقون_ات بتقديم الإقرار بأنفسهم_هن بشرط موافقة أولياء الأمور على تعديل الجنس المسجل. بينما يمكن أيضًا الحصول على الموافقة من خلال محكمة الأسرة إذا لزم الأمر.

ثانياً، يمكن للعابرين_ات جنسياً تعديل جنسهم_هن المسجل من "ذكر" إلى "أنثى" أو من "أنثى" إلى "ذكر" بموجب ما ينص عليه "قانون الأشخاص العابرين جنسياً".

ويذكر أنه في عام 2017 كانت المرة الأولى التي قام فيها شخص لا يحمل الخصائص الجسدية لثنائي الجنس، بينما لا يعتبر نفسه رجلاً ولا امرأة، بحذف الجنس المسجل.

ما هي المشاكل القانونية المتعلقة بعدم تسجيل الجنس أو تسجيله كـ"متنوع"؟

لا يمكن تطبيق القوانين أو التعليمات المستندة إلى مبدأ ثنائية الجنس بشكل مباشر على من تم تسجيل جنسه كـ"متنوع" أو من ليس لديه جنس مسجل أصلاً. وإذا كان الشخص يتعرض للتمييز لهذا السبب، فلابد من مواجهة ذلك أيضًا وبالطرق القانونية عند الضرورة. للحصول على الاستشارة بهذا الشأن يمكن التوجه إلى المكتب الاتحادي لمكافحة التمييز، الذي يقدم الدعم من أجل التوصل إلى صلح مثلاً.

ما هي الانتقادات المتعلقة بتسجيل الجنس؟

من خلال إتاحة الإمكانية لتسجيل الجنس كـ"متنوع" لـلأشخاص "ذوي الهويات الجنسية غير المعيارية" تم تطبيق قرار صدر عن المحكمة الدستورية الألمانية. في حالة مشابهة لـ"قانون الأشخاص العابرين جنسياً" المعمول به، يتم توجيه الانتقادات إلى القوانين الحالية لتعديل الجنس، حيث أن إمكانية تعديل الجنس المسجل ليست متاحة إلا لدائرة محدودة جداً من الأشخاص، وأنها تشترط وجود شهادة طبية.

وبالتالي فلم يتم تحقيق حق تقرير المصير فيما يخص تسجيل الجنس بعد، ويجب علينا الإصرار على مناقشة كيفية تحقيق هذا الحق من حقوق الإنسان. كما أن الوضع القانوني الجديد يطرح للنقاش السؤال عن الطرق المناسبة لمخاطبة الأشخاص على اختلافهم.