+

التضامن مع المثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي ومعاملتهم_هن باحترام

يمكن للجميع دعم المثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي والتضامن معهم_هن. كيف يمكن لي أن أساهم في ذلك ؟

فكر_ي في تصرفاتك

نصادف في حياتنا اليومية أشخاصاً كثيرين لا نعرف أبداً ما ميلهم الجنسي. يمكنك التعبير عن احترامك للمثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي عن طريق إظهار تقبلك لهم_هن علناً. على سبيل المثال، إذا سألت صديقاً عما إذا كان يقيم علاقة مع شخص ما حالياً، فاستفسر_ي عما إذا كان لديه "حبيبة أم حبيب" بدلاً من أن تفترض_ي أنه مغاير الميل الجنسي.

تتكرر المواقف المحرجة حيث يتم استجواب المثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي حول ميلهم_هن الجنسي، حتى من قبل أشخاص لا يعرفون إلا قليلاً عنهم_هن وعن ميلهم_هن الجنسي . حاول_ي التصور: ما هي الأسئلة التي لا تُحرجك الإجابة عليها وافحص_ي الأسئلة قبل أن تطرحها_يها: هل كنت ستطرح_ين نفس السؤال اذا ما كنت تتحدث_ين مع شخص مغاير الميل الجنسي؟ بالطبع، بالنسبة لأشخاص مثليين ومزدوجي الميل الجنسي، ميلهم ليس مثيراً للتعجب والتساؤل، ومن المستحب أن تتبني نفس البديهية.

أظهر_ي استعدادك للتعرف على أشياء جديدة وعبر_ي عن قدرتك على الابتعاد عن مواقفك وقناعاتك الماضية. استفسر_ي واقرأ_ي عن مواضيع تخص المثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي بنفسك.

اعترف_ي بخبرات المثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي.

معرفة شخص مثلي أو مزدوج الميل الجنسي لا يجعلك خبيراً_ة يعلم_تعلم حياة كل شخص مثلي أو مزدوج الميل الجنسي. هناك وجهات نظر واحتياجات مختلفة لا حصر لها. لا تتشكك_ي في ما يعبر عنه المثليون_ات ومزدوجو_ات الميل الجنسي من خبرات ولا تحكم_ي عليها. بدلا من ذلك، أظهر_ي اهتمامك الصادق واستمع_ي. إذا قلت عن غير قصد شيئاً جارحاً، فاعترف_ي بذلك واعتذر_ي.

إن الشباب مثليو ومزدوجو الميل الجنسي يتعرضون بصفة خاصة للتشكك في ميولهم الجنسية. خذهم_يهم على محمل الجد ولا تقلل_ي من شأنهم من خلال اعتبار ميولهم الجنسية "مرحلة ستمر". أيضاً وضح_ي للآخرين أن مثل هذه التدخلات غير لائقة أبداً.

بالرغم من تحسن وضع المثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي في ألمانيا، ما زال التمييز والاضطهاد والتقليل من قيمتهم_هن الانسانية مشاكل قائمة تصل أحياناً إلى حد الاعتداءات الجسدية. اعترف_ي بمثل هذه التجارب - بغض النظر عن تصوراتك الخاصة والتطورات العامة.

التضامن مع المثلين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي

تدخل_ي عندما يتكلم شخص ما عن المثليين_ات أو مزدوجي_ات الميل الجنسي بسخرية أو بقلة احترام، وكذلك تدخل_ي في حالة تعرضهم_هن للإهانة أو الإعتداء الجسدي. على سبيل المثال، إذا تعرض زميلك مزدوج الميل الجنسي للإقصاء في مكان العمل، إسأله_يه إذا كان يحتاج إلى دعمك. إذا كانت هناك مجموعة معينة تتجاهل وجود ميول جنسية غير الميل الجنسي المغاير، أشر_أشيري إلى ذلك وأكد_ي على أن ميولاً جنسية متعددة قد تتمثل في المجموعة. تدخل_ي عندما يتم شتم ثنائي متكون من امرأتين في الشوارع بسبب كراهية المثلية.

من المهم أن تتدخل_ي فوراً في هذه الحالات حتى لو لم تكن تعرف_ين بالضبط ما تريد_ين قوله أو فعله. تدخل_ي بالرغم من التحفظات الموجودة لأن هذا الفعل يعطي إشارة واضحة: إن مثل هذه التعبيرات المسيئة غير مقبولة. فإن كلما تصرفت وتدخلت فإنك توضح_ين علناً رفضك لكراهية المثلية وازدواجية الميول الجنسية، مما يعطي للمتضررين_ات الإحساس بأنهم_هن ليسوا_لسن وحدهم_هن.

إن كل شخص مثلي، أو مزدوج الميل الجنسي، متأثر بالضرورة بتجربة الانتماء إلى أقلية مجتمعية. في الوقت نفسه يعيش المثليون_ات، ومزدوجو_ات الميل الجنسي، أنماط حياة متعددة، ومتنوعة، تماماً كما هو الحال لدى المغايرين_ات.

أما المثليون_ات، ومزدوجو_ات الميل الجنسي، الذين_اللاتي يربّون_ين الأطفال، أو يرغبون_ن في ذلك، فتشغل بالهم_هن مواضيع مختلفة مقارنةً بمن ليس لديهم_هن أطفال. هناك على سبيل المثال بعض الصعوبات القانونية التي تواجه الزوج_ة عندما يريد_تريد أن يتبنى_تتبنى طفل زوجه_تها، وكذلك تشكل مسألة الإنجاب بعينها صعوبة. تقول فولكة، وهي أم مثلية: "طبعاً، كان تحدياً بالنسبة لنا. أين نجد رجلاً؟ "

أما دي جي إيبيك (DJ Ipek) الألمانية - التركية، المعروفة دولياً، فقد عانت كذلك، باعتبارها مثلية ذات أصول مهاجرة، من التمييز حتى من قِبَل بعض المثليين_ات ومزدوجي_ات الميل الجنسي الآخرين. ولهذا تهتم ايبيك بالجمعيات الخاصة بالمثليين_ات، ومزدوجي_ات الميل الجنسي، ذوي الخلفيات الثقافية المختلفة عن ثقافة الأغلبية. تقول ايبيك: "إنه شيء جميل جداً، بل إنجاز، فلم يكن ذلك موجوداً آنذاك."

في المقابل، يفكر بعض المثليين_ات، ومزدوجي_ات الميل الجنسي المتقدمين في السن، في إمكانيات تمضية شيخوختهم برفقة أشخاص آخرين، مثليين، ومزدوجي الميل الجنسي. يقول المتقاعد كورت: "بكل صراحة، أفضل أن أعيش في مكان يوجد فيه المزيد من المثليين.إنه مجرد شعور شخصي بالراحة!" أما الثنائي باربارة (72 عاماً) وباربارة (76 عاماً) فتترددان على مركز ترفيهي في مدينة دوسلدورف، يتردد عليه غالباً مغايرو_ات الميل الجنسي من كبار السن. تقول باربارة: "يتقبلوننا بشكل تام. ويرفرف علم قوس قزح على طاولتنا... وهذا يكفي!"

يشكل مزدوجو_ات الميل الجنسي مجموعة خاصة تتعرض للتمييز بشكل خاص، ما يجعلهم_هن يتكاتفون_ن مع بعضهم_هن البعض . على سبيل المثال هناك حكم مسبق شائع يقول أن مزدوجي_ات الميل الجنسي راغبون_ات في ممارسة الجنس دائماً وفي كل مكان، كما تشكو مَدِّي (27 عاماً).

ولكن لمزدوجي_ات الميل الجنسي تجارب إيجابية كذلك. على سبيل المثال، تقول مدونة الفيديو ياناكلار (JANAklar) أن ردود الأفعال التي تلقتها على موقع يوتيوب، بعد خروجها من القوقعة، كانت "مسترخية إلى حد كبير".

Ihre Meinung ist gefragt!

Helfen Sie uns, das Regenbogenportal noch besser zu machen und nehmen Sie an unserer Umfrage teil.